من اجل حملة عالمية للدفاع عن مشروع الجزيرة و المناقل

ملتقى الحوار الإقتصادي السوداني

Re: من اجل حملة عالمية للدفاع عن مشروع الجزيرة و المناقل

مشاركةبواسطة صديق عبد الهادي في الاثنين مارس 23, 2009 1:05 pm

عزيزي باشمهندس مصدق
تحية و سلام
الشكر على المداخلة القيمة و الواضحة. في حقيقة الامر البديل لبرنامج الطفيلية الاسلامية الحالي موجود و يطرحه تحالف المزارعين و هو مفصل في برنامجهم. سنقوم بعرض ذلك البرنامج البديل في الايام القادمة لاننا تحصلنا عليه مؤخراً بالرغم من ان اجزاء منه وردت متفرقة في العديد من الكتابات و الردود في المواقع المختلفة.
سأعود

مودتي،

صديق.
صديق عبد الهادي
 
مشاركات: 142
اشترك في: الأحد فبراير 22, 2009 11:11 pm



Re: من اجل حملة عالمية للدفاع عن مشروع الجزيرة و المناقل

مشاركةبواسطة أبوبكر أبوالقاسم في الثلاثاء مارس 24, 2009 1:49 pm

ســـــــــلامى للجميع

أشكر قبولــــى عضواً بهــذا المنتدى العامر .. وآمل المساهمة فى موضوع هذه الحملة.

لقـــد سرّنى التأكــيد علــى قومية الحملــة وبُعدها عن المكاسب الحزبية الضيقــة... وســرّنى كذلك الدراسـة الضافية التى قدّمها المهندس مامون عن المشـروع.

سأحاول المساهمة فى هذه الحملة بوصفى من أبناء المزارعين ، مع خبرة متواضعة ( كأفندى) فى بعض المشاريع الزراعية فى السودان.

فى تقديرى المطلوب دراسة إقتصادية/ تعريفية بمفهوم الخصخصة ( الإستخصاص كما يحلو للبعض) لأنه بذلك يتم توضيح مـدى صحـة الخطوات الخاصـــــة بموضـــوع الخصخصة من الناحية العلمية والمنهجية ، فالمفارقـة هنا بائنة فى أن المزارعين يمتلكون عين الأرض المقامــة عليها الحواشات كملك حُـــر ( يشمل العين ومنفعتها ) فمن أحق بأن يكون لــه الحق الأول فى عملية " الخصخصة" وفقاً لسياسات السوق الحـــــر - مطية الخصخصة - ؟!!!!!!!
إن جاء الحديث عن المبانى الإدارية والمعدات والمحالج .....إلخ فهـــــى نِتاج قروض من جهات تمويلية كثيرة.

أيضاً مطلوب وضــع توصيات عملية للإسهام فى إنقاذ المشروع والقيام بما هو مُرتجـى منه لخدمــة جماهير المزارعين
ورداً لجمائل المشروع الذى كان الســند الوحيد للسودان .

من المفارقات أن أمريكا تقوم الآن بالتخطيط والتنفيذ لموضوع الطاقة البديلة الذى يعتمد إعتماداً كلياً على إنتاج الذرة ... فهل نحلم بأن نضع نصب أعيننا مثل هذا التحول الذى يمكن أن نكون من رواده - إن اُتيحـت لنا التكنلوجيا- ، وعلى أقل تقدير من المستفيدين من عوائد بيع ( المواد الخام ) فى أضعف الإيمان ؟!!!!!

نواصــــــــل معكم متابعــة الحملـــــــــة هنا وفـــــــــى سودانيزأونلاين.
أبوبكر أبوالقاسم
 
مشاركات: 1
اشترك في: السبت مارس 21, 2009 8:37 am



Re: من اجل حملة عالمية للدفاع عن مشروع الجزيرة و المناقل

مشاركةبواسطة علي عبد الرازق في الثلاثاء مارس 24, 2009 5:20 pm

الاخ ابو بكر ابو القاسم
سلام
اسمح لي ارحب بيك في المنبر اولاً، لاني شايف ناس الادارة وقفوا يرحبوا بالاصدقاء الجدد، نرجو انهم يلتفتوا للحاجة دي.
و بعدين يا اخي اتفق معاك تمام الاتفاق في ان يتم نشر دراسة او اي موضوع عن الخصخصة في هذا المنبر او تحت هذا البوست حتى يكون الناس على علم و دراية لانو ما كلنا اقتصاديين او لنا علم كامل بالمواضيع ذات الطبيعة المحددة.

لك تحياتي

علي
.
علي عبد الرازق
 
مشاركات: 3
اشترك في: الجمعة فبراير 13, 2009 5:20 pm



Re: من اجل حملة عالمية للدفاع عن مشروع الجزيرة و المناقل

مشاركةبواسطة omer elamin في الأربعاء مارس 25, 2009 6:39 am

الإخوة المتداخلين
تحياتي ونشكر لكم الاهتمام بشأن أهلنا في الجزيرة والذي هو همنا جميعا
• المطلوب عاجلا وقف إجراءات الخصخصة الجارية بهمة تحسد عليها الجهات القائمة على البيع.
والسؤال تحديدا للأخ إبراهيم على إبراهيم وبقية القانونين هل يمكن رفع قضية دستورية عاجلة لوقف السير في إجراءات الخصخصة لحين البت في القانون ؟
• نشر الدارسات والتوثيق عمل جيد ومفيد في طرح الخيارات والبدائل
• أهمية وضرورة إشراك روابط طلاب الجامعات والمعاهد العليا في حملة التوعية بخطورة القانون ومآلات تطبيقه على الجميع داخل الجزيرة .
• إنزال الرابط لشعار الحملة ليتم تعميمه في عديد المواقع والمنتديات التي تتناول الحملة[size=150][/size
]
omer elamin
 
مشاركات: 114
اشترك في: الاثنين فبراير 23, 2009 4:39 am



Re: من اجل حملة عالمية للدفاع عن مشروع الجزيرة و المناقل

مشاركةبواسطة صديق عبد الهادي في الأربعاء مارس 25, 2009 5:36 pm

الاخ عمر الامين
تحية و سلام،
وصلتني الرسالة التالية من الاستاذ ابراهيم علي ابراهيم ـ المحامي و الخبير القانوني من مدينة واشنطن في الاجابة على سؤالك الذي ورد في مداخلتك السابقة.
الشكر موصول الي الاخ الاستاذ ابراهيم على سرعة الرد.



الاخ صديق
تحياتي لك وللاخ عم رالامين المتداخل في منبركم
بالنسبة للسؤال هل يمكن رفع قضية لايقاف اجراءات الخصخصة؟
الاجابة على ذلك بنعم.
فهنالك مشاكل قانونية تتعلق بالبنية الاساسية للمشروع ومنها ما يتعلق بالاراضي. فالجزء الاعظم مملوك ملكية عين للمزارعين وعقد الايجار الحكومي كما هو معروف انتهى سريانه منذ بداية مجئ الانقاذ.
وانا حاولت رفع قضية ضد ادارة المشروع وحكومة السودان في عام 92 عندما هدد وزير الرعاية والشئون الاجتماعية وقتها، علي عثمان محمد طه، بنزع حواشات المزارعين الذين يرفضون زراعة القطن. وقمت بالاجرائات الاولية التي يتطلبها القانون وهي اخطار الحكومة عبر المستشار القانوني اي النيابة، وتم ذلك. طالبت فيها بارجاع اراضي عدد كبير من المزارعين في مكتب بركات وقسم مدني وسط.
وعندما اسقط في يد الحكومة وتبينت فداحة المشكلة وعدم جدوى التلويح بالنزع لاراضي هي في الاصل ملك حر لاشخاص تم تشكيل لجنة قانونية لدراسة الامر برئاسة المستشار نمر رئيس نيابة الاوسط وقتها. وبعدها غادرت السودان.
وهنالك قضية اخرى رفعها احد الاقباط السودانيين ممن يمتلكون اراضي واسعة في شمال الجزيرة تم الحكم فيها لصالحه. ولم ينفذ الحكم بعد.
الان بحسب قانون 2005 الذي نص على اجراءات معينة هي في الاساس اجراءات نزاع وتحويل لملكيات ، ايضا نص على تعويض الملاك. فيمكن رفع قضية لاسترداد الملك او المطالبة بسداد التعويضات العادلة. ومن خلال هذه القضية يمكن رفع اجراء تحفظي لوقف اي اجراءات خصخصة للمشروع لحين البت في قضية ملكية الاراضي.
وقد واجهت هذه المشكلة البنك الدولي من قبل لذلك دفعوا بهذا القانون التعويضي والذي سيغير من طبيعة ملكية الاراضي في الجزيرة ،هذا الاجراء التحفظي يسمى injunction ،وهو اجراء مؤقت لحين البت في امر الملكية.

ومن ناحية اخرى لي ملاحظة في هذا الامر : وهي ان المزارعين انفسهم منقسمين في امر ملكية وتعويض الملاك*
فاصحاب الملك الحر يرون ضرورة تعويضهم عن اراضيهم المستاجرة منذ العشرينات ، ثم نزعها بمقابل عادل لصالح المشروع. واصحاب المنفعة اي الذين منحتهم الادارة حواشات سواء في الماضي او الحاضر دون ان يكونوا من الملاك يقفون ضد هذه الخطوة او لا يتحمسون لها.
ارجو ان اكون قد اوضحت
مع تقديري لك
اخوك
ابراهيم علي ابراهيم
[/size]
صديق عبد الهادي
 
مشاركات: 142
اشترك في: الأحد فبراير 22, 2009 11:11 pm



Re: من اجل حملة عالمية للدفاع عن مشروع الجزيرة و المناقل

مشاركةبواسطة omer elamin في الأربعاء مارس 25, 2009 7:42 pm

شكرا الأخوين إبراهيم وصديق على الهمة والاهتمام
أعتقد أن الحطوة العملية الأولى في هذه الحملة قد أصبحت واضحة بعد قول إبراهيم " بالنسبة للسؤال هل يمكن رفع قضية لايقاف اجراءات الخصخصة؟ الاجابة على ذلك بنعم" وهي أن يكلف التحالف مجموعة من شباب المحامين في الداخل لرفع قضية لوقف الشير في إجرءات الخصخصة لحين البت في أمر القانون على أن تتواصل الجهود الأخرى لتلافي هذه الكارثة المحدقة بالجميع
omer elamin
 
مشاركات: 114
اشترك في: الاثنين فبراير 23, 2009 4:39 am



Re: من اجل حملة عالمية للدفاع عن مشروع الجزيرة و المناقل

مشاركةبواسطة Sayed Elhassan في الأربعاء إبريل 01, 2009 3:51 am

السلام عليم ورحمــة الله وبركاتــه
حسب مداخلتى السابقة والتحذير مـن التهور وأسناد قضيتنا لجهة سياسية معينــة
حيث أن كل الوان الطيف السياسى متربصــة بقضيتنا لأستخدامها لتحقيق مآرب
سياسية سواء حزب المؤتمر الوطنى الحاكم والمتمادى والمتعجــل على أمــر خصصة
مشروع الجزيرة المناقــل - أوالحركة الشعبية المشاركة فى حكومـة الوحـدة الوطنية أو أحزاب
المعارضــة أو حتى حركات دارفور المسلحة - كل يعــزف على قضتنا لتحقيق شىء فى
نفســـه - -
أدناه عمود لصحفى مـن صحفى المؤتمــر الوطنى والذيــن يعزفــون اللحن قبل صدور القرارات-
أرجـو الأنتباه وملاحظـة أن الكاتب أدخل مسألة مشروع الجزيرة تحت عنوان (( يوميات الملحمة ))
كما لو أن قضــية خصصــة مشروع الجزيرة ملحمــة مـن ملاحم المؤتمــر الوطنى والأنقاذييــن والدبابيــن فى
حرب الجنوب ودارفور - وبالنسبة لهم لاتقل شراشــة عــن قصة ( الميل 40 ) أن لم يكــن هـذا ما يقصــده
الكاتب أذا لماذا تم ذكــر الموضوع تحــت هــذا العنوان (يوميات الملحمة )
أذا رجعنا لحاشية عمود الكاتب فى لآخر المقال بعـد أشادته بالأنتاجيــة العالية للقمح فى الولايــة
الشمالية - واليكم الحاشية ( نص العمود فى آخر الرسالة ) :-
(حاشية) هنالك معلومة (صغيرة) أضعها أمام صناع القرار وهم بها (عارفون) وهى ان الجزيرة
التى دفعنا على قمحها (دم قلبنا) فان متوسط انتاج الفدان بها (7) جوالات من القمح للفدان.

هـذا المسمى مجازا صحفى تنقصـه ابسط مؤهلات الكاتب الصحفى وهى المعلومــة -
حيث انه فات عليــه :-

(1) ان زراعـة القمح تتطلب مناخ بارد غير متوفــر فى الجزيرة بل متوفر بالشمالية
ويعتبر المناخ البارد مـن أهم أسباب نجاح المحصول وزيادة نسبة الأنتاج -
ما أشار اليــه صحيح 100% ان محصول الفدان الواحد يقل كثيرا عــن محصول
الفدان الواحـد المزروع بمشروع الجزيرة -

(2) الكاتب تنقصــه معلومــة أن مشروع الجزيرة لـه دورة زراعيــة ثابتــة لأنتاج محاصيل
معينــة القطن طويل التيلة والذرة والفول واللوبيــا ولا شىء غير ذلك - وذلك نسبة لأن نوعيــة
التربة وطرق الرى والمناخ تساعد على نجاح المحاصيل المذكورة أعــلاه - أرجو الرجوع
لأحصائيات أنتاج الشروع من هذه المحاصيل منذ قيام المشروع حتى قيام أنقلاب ثورة الأتنقاذ
وأتحـدى ان تبلغ أنتاجيــة الفدان من هذه المحاصيل فى اى منطقــة فى السودان -

(3) الكاتب والقائميــن على المشروع لايعلمون الفرق بين القطن طويل التيلة وقصير التيلة-
حيث انه فى تطبيق سياسة ( نأكل مما نزرع ونلبس مما نصنع تم أرغام المزارعيــن على زراعــة
القمح لعدة مواسم فى بدايــة عهد الأنقاذ - كذلك تطبيقا لسياســة نلبس مما نصنع تم أستعمال القطن
طويل التيلــة لآنتاج الدومرية والدبلان منخفصــة القيمة ويمكن أنتاجها مـن القطن قصير التيلة
والذى تبلغ تكلفتــه أقل مــن 25 % مـن قيمة القطن قصير التيلــة - وبدلا عـن تصنيع الدموريــة
والدبلان كان مـن المفترض تصدير القطن طويل التيلــة للسوق العالمى وأستيراد نفس الكميــة بأقل
مــن 25% من سعر بيع طويل التيلــة وتطبيق سياســة نلبس مما نصنع -

(4) سؤال واحــد موجـه لهذا المسمى بالزومــة ( مـن أدخل زراعة القمح بمشروع الجزيرة؟
حتى تدفع دم قلبك فى قمح مشروع الجزيرة - ومن الذى دعاك لدفع دم القلب مادامت
تملك الأرض التى تنتج 35 او 40 جوال للفدان -
الأجابــة ثورة الأنقاذ فى تطبيق سياسة نأكل مما نزرع - تم زراعــة القمح فى ارض ليس
أرضــه ومناخا ليس مناخـه - وبأتباع هـذه السياسة تم أنهاك تربــة المشروع لعدة مواسم
حيث ان القمح مـن المحاصيل المنهكة للأرض - وتطبيق هـــذه السياسة أخلت بالدورة
الزراعيــة للمحافظــة على خصوبة التربــة - وما أصاب التربـة مــن تدمير خصوبتها
من الأسباب المباشرة لتدنى باقى المحاصـيل الى يومنا هــذا -

(5) سؤال موجــه لما يسمى كاتبا صحفيا - ألم يكــن عائــد هــذا المحصول هو سند ميزانيــة الدولة
لأكثــر مــن خمسين سنة فى تحمل تعليم وصحة المواطن سواء أن كان بالشمالية أو الجزيرة او الغرب
أو الشرق - الم تنعم أنت شخصيا ومــن تطبل لهم مـن صناع القرار الذين ذكرتهم فى ( الحاشية)
بالتعليم والصحة والغذاء مــن هــذا المشروع ومـن عرق مــن تطلب مـن متخذى قرارك لعدم أهدار
دك قلبك فى مشروع الجزيرة -
عجبى
مــن أنكر فضائل شيخه لشىء فى نفســه
لابـد أن ينســى مـن أين سددت فاتورة تعلميــه وعلاجــه وغــذائه بالداخليات -
لابــد أن يتبـــرز فى الأناء الذى أكل فيــه كما فعل الزومــة فى مقالــه -
وبرز يطبل لخصخصــة المشروع لهــذا السبب المذكور فى حاشيتــه - وسوف يواصل
فى التطبيــل الى أن يقضــى الله أمـر الخصخصــة - يجب الوقوف بصلابــة فى وجــه هــذه
الأقلام والتى لا تتورع ( فى التبـرز فى أناء أكلها ) كما ورد فى المثل الشعبى فى
المواقف المماثلـة لموقف هــذا الكاتب -
يجــب تحجيــم الطبول الأعلاميــة - أمثال الزومــة - مــن تزويــر الحقائق لجهلهم أو تعمدهم
الجهــل بالمعلومة - وتضليل متخــذ القرار كما طلب -
أرجــو مـن القائميــن على الحملة الوقوف بصلابــة فى وجـه هؤلاء المطبليــن

أدناه عموده الذى دعا فيــه متخــذى القرار لتصويب سهامهم نحو التعجيل بالخصخصــة
============
بين قوسين
يوميات الملحمة (20)
عبد الرحمن الزومة
كُتب في: 2009-03-31

عندما وقف السيد رئيس الجمهورية في صبيحة اليوم الثالث من مارس الماضى مخاطباً أهل السودان في ذلك اليوم التاريخى حيث افتتح (سد مروى) وهو اليوم الذى سبق اصدار قرار محكمة (الجناة) الدولية, قال السيد الرئيس لمواطنيه ولكل الدنيا ان (ردنا) عليهم سيكون بالمزيد من التنمية وهذا (السد) هو ردنا عليهم وسنبنى مزيداً من السدود, سنبنى سد (الشريك) وسنبنى سد (سيتيت) في أعالى العطبراوى. قال الرئيس ان سد مروى سيروى (مليون فدان). وتجاوبت الجماهير مع الفكرة الرائدة: فكرة ربط (انشاء سد) مع الرد على المستعمرين الجدد فصاغت أو في حقيقة الأمر (ارتجلت) شعار (الرد.. الرد.. السد الرد) وللحقيقة والتاريخ فقد كان صاحب (براءة الاختراع) لهذا الشعار الهتاف هو معالى وزير الدفاع الوطنى الفريق أول عبد الرحيم محمد حسين. وسرعان ما تجاوبت الجماهير من موقع السد مع الهتاف ورددته مرات ومرات. وما هى إلا أيام حتى كانت زيارة الرئيس الى الفاشر حيث أعلن عن مشروع تنموى آخر لا يقل أهيمة عن السد وهو توقيع عقد انشاء المرحلة الأخيرة من طريق الانقاذ الغربى وانتقل الشعار كالضوء من أقصى الشمال الى فاشر (أبو زكريا) فهتفت الجماهير(الرد ..الرد.. الغربى الرد) ويواصل الشعار تنقله في كل ربوع الوطن مثل صوت (الصدى) الذى ينتقل عبر النهر حيث ينتقل واضحاً وقوياً ومجلجلاً! هذه المرة يعود (الصوت) مرة أخرى الى الولاية الشمالية ومن قرية تسمى (الصحابة) بمحلية دنقلا حيث (دشن) وزير الزراعة البروفيسور الزبير بشير طه احتفالات الولاية بموسم حصاد القمح. قال الوزير ان السودان سيمزق فاتورة (استيراد) القمح وسيفتح (خطاب اعتماد) لتصديره! والى الولاية الأستاذ عادل عوض سلمان قال ان الانتاجية العالية لهذا الموسم هى (سهم) من الولاية نرمى به في وجه محكمة (الجناة) الدولية. وتعهد بمضاعفة المساحة المزروعة بالقمح في المواسم القادمة وأنه ستتم (كهربة) 153 مشروعاً خلال هذا العام. وزير الزراعة بالولاية الدكتور أحمد البدوى قال ان الولاية زرعت هذا العام (300) ألف فدان وأن متوسط الانتاجية قد بلغ (15) جوالاً للفدان وقال ان مجموع المنتج من القمح بلغ أربعة ملايين وسبعمائة وخمسة وسبعين ألف جوال. لكن هنالك (عبارة) وردت في خطاب الوزير البدوى وهى ان انتاج الفدان في بعض الأماكن بلغ (36) جوالاً للفدان الواحد. اننى أريد من كل (صناع القرار) في هذا البلد خاصة المهتمين بمسألة (توطين القمح) أن يستمعوا لهذه العبارة جيداً وأن يكرروا الاستماع اليها. هذه العبارة تعنى ببساطة أن متوسط انتاج الفدان (يمكن جداً) أن يبلغ (36) جوالاً للفدان. ولكم أن تطلقوا لخيالكم (العنان) فما دامت الولاية الشمالية قد انتجت ما يقرب من خمسة ملايين جوال من هذه السلعة الاستراتيجية التى أذلت (أعناق الأمم), انتجتها من زراعة (300) ألف فدان فقط وبمتوسط انتاجية يبلغ (15) جوالا, فأرجوك (تصور كيف يكون الحال) اذا ما زرعت الولاية مليون فدان وبمتوسط انتاجية يصل الى (36) جوال للفدان. تلك هى لحظة تحقيق الحلم بأن يكون السودان (سلة غذاء) العالم وهى اللحظة التى لا تريد أمريكا لنا أن نشهدها والمحطة التى لا تريد أمريكا أن نصلها لكننا سنصلها باذن الله. سنصلها بعمل بسيط وهو أن نسلم كل (ميزانية) توطين القمح الى والى الولاية الشمالية. ان كلمة (توطين) تعنى أن يعود الانسان الى وطنه و (وطن) القمح يا سادة هو الولاية الشمالية. حينها سنهتف مع عبد الرحيم محمد حسين الرد... الرد... القمح الرد.
(حاشية) هنالك معلومة (صغيرة) أضعها أمام صناع القرار وهم بها (عارفون) وهى ان الجزيرة التى دفعنا على قمحها (دم قلبنا) فان متوسط انتاج الفدان بها (7) جوالات من القمح للفدان.
Sayed Elhassan
 
مشاركات: 348
اشترك في: الجمعة فبراير 20, 2009 7:10 am



Re: من اجل حملة عالمية للدفاع عن مشروع الجزيرة و المناقل

مشاركةبواسطة Musadaq Alsawi في الأربعاء إبريل 01, 2009 5:26 am

أنا لست خبيرا في الإحصائيات الزراعية.لكنني أتذكر تماما في الفترة (1985 - 1989 )

(وتحديدا في عام 1988 ) والتي كنت فيها مسؤلا عن حفريات قسم طابت وودالبر وصلت

إنتاجية أحدى المزارع (الحواشات) بالشيخ الزهراء (فطيس على أيامنا) 20 جوال للفدان

وكان متوسط إنتاج قسم وادي شعير ذلك الموسم أكثر من 10 جوالات للفدان.

وكل المزارعين يعرفون بأنه لو توفر الري المنتظم والتقاوي في مواعيدها وحسنت الأحوال

الجوية لفاقت الإنتاجية هذا الرقم.لا أود هنا الغلاط فيما لا أعرفه من أحوال المشروع بعد أن

تركته لكني أؤكد على الإمكانيات الهائلة للمشروع.
Musadaq Alsawi
 
مشاركات: 182
اشترك في: السبت يوليو 12, 2008 1:04 pm



Re: من اجل حملة عالمية للدفاع عن مشروع الجزيرة و المناقل

مشاركةبواسطة Sayed Elhassan في الأربعاء إبريل 01, 2009 6:45 am

أخى مصـدق الصاوى
أشكرك على المداخلة وذكر بعض الارقام الصحيحية والفعليــة حسب ما رأيت فى ذلك
الوقت - هناك حقيقــة لا يختلف فيها أثنان مـن الأختصاصيين الزراعييــن أن موطن
القمح المناخ البارد ونجاحه فى الشمالية نسبة لبرودة الجو فى فصل الشتاء وليس بمجهود
شخصى فقط - يجب تكامل المجهود المبذول وبرودة الجو -
أما هـذا الكاذب الضليل فيكفى ما قالــه فى أخوانــه وشيخه بالرغم مـن أعترافه صراحة
ان شيخه هـو عراب نظام الأنقاذ - اكثر بكثير مما ذكره فى مقاله عـن أنتاجية قمح الجزيرة
والذى دفع فيه دم قلبــه كما ذكر -
الغرض مـن مداخلتى ليس أيراد مقالــه بقــدر ما تحــذير لمجابهــة حملتهم الأعلاميــة
لخصخصــة المشروع بحملة أعلاميــة مضـادة بالارقام والحقائـق من جانبا لتفنيـــد
ما يزعم مؤيدى الخصصــة مـن تزييف للحقائق - وهــذا تنبيــه لآنها هــذه بدايــة الهجوم
ودعم الخصصــة والتى تتم بصـورة مرتبــة كما لو كانت هى الحق بالرغم مـن قناعتنــا
التامــة بانها ظلم - وهــذا الصحفى يخاطب ( متخذى القرار ) كانهم جزء مـن مرؤوسيه
وتنبيهم ان لايصرفوا دم قلبــه فى قمح الجزيرة -

الحقيقــة ان مشروع الجزيرة عمل لزراعــة محاصيل معينــة بمواصفانت معينــة
ومتطلبات معينــة وفوائــد معينــة - والسيد القمح ليس مــن هذه المحاصيل -
لك الشكر على ايراد المعلومــة
Sayed Elhassan
 
مشاركات: 348
اشترك في: الجمعة فبراير 20, 2009 7:10 am



Re: من اجل حملة عالمية للدفاع عن مشروع الجزيرة و المناقل

مشاركةبواسطة مامون محمد الطيب في الأربعاء إبريل 01, 2009 11:36 am

الإخوة الكرام

سلام

أخذتني بعض المشاغل وشيء من سفر للوطن عن مواصلة العمل بينكم على هذه الحملة..

آمل بعد الإطلاع على المداخلات الكثيرة هنا أن أسهم بدلو في أمر لاينكر خطورته الا متأمر أو مذهول ..
مامون محمد الطيب
 
مشاركات: 13
اشترك في: السبت فبراير 21, 2009 9:52 am



السابقالتالي

العودة إلى ملتقى الحوار الإقتصادي السوداني

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر

cron