من اجل حملة عالمية للدفاع عن مشروع الجزيرة و المناقل

ملتقى الحوار الإقتصادي السوداني

Re: من اجل حملة عالمية للدفاع عن مشروع الجزيرة و المناقل

مشاركةبواسطة Sayed Elhassan في الاثنين فبراير 23, 2009 9:57 am

الأخ مامون محمد الطيب
السلام عليكم ورحمـة الله وبركاتــه
الشكر موفور للأخ صديق عبد الهادى والذى سهل لنا جميعـا الحصول على عضوية المنبر-
ونشكرك على المعلومات القيمــة عـن تاريخ مشروع الجزيرة والمناقل-
تربطنا أخوة أننا مزارعيــن أولاد مزارعين أب عــن جـد بمنطقة الشمال الغربى للمشروع
(أبوقوتــه) وأمتداد المناقـل ( قسم التحاميـد) -
واصــل ونحن متابعون - وفقنا الله وأيكم
Sayed Elhassan
 
مشاركات: 348
اشترك في: الجمعة فبراير 20, 2009 7:10 am



Re: من اجل حملة عالمية للدفاع عن مشروع الجزيرة و المناقل

مشاركةبواسطة omer elamin في الاثنين فبراير 23, 2009 10:27 am

الإخوة الكرام مطلقي المبادرة

لكم من الشكر أجزله على أخذ زمام المبادرة لتجميع و تحويل "نقة" ناس الجزيرة إلى عمل يعود بالخير والنفع لهم وللبلد

المطلوب بصورة عاجلة وملحة :

التعليق الفوري لإجراءات الخصخصة الجارية الآن
تجميد قانون 2005 (الذي يوفر الغطاء القانوني لإجراءات الخصخصة )
تأسيس موقع ل:
· جمع أكثر من مليون توقيع لوقف إجراءات الخصخصة

· تجميد قانون 2005م.

· يكون مكانا تصب فيه مشاركات جميع المهتمين بهذا الشأن ويفضل أن يكون ثنائي اللغة وعلى أن تجمع في المشاركات المتفرقة من مختلف المنتديات والمواقع لتكون متاحة للجميع في ماعون واحد مما يتيح امتلاك المعلومة لكل طارق مع تقوية الطرح



دعوة أهل الاختصاص والخبرة للبحث في حقول تخصصهم ومعرفتهم ( مثلا الهندسة الزراعية السكك الحديدية المحالج والإكثار البحوث الزراعية و الإنتاج الحيواني والري .... الخ) للخروج بخطط عمل مدروسة وعملية للنهوض بالمشروع والانطلاق به لآفاق أرحب. تنظيم ورش العمل والمؤتمرات والمنتديات لإقالة عثرة شيخ المشاريع ليعود فتيا معطاء
omer elamin
 
مشاركات: 114
اشترك في: الاثنين فبراير 23, 2009 4:39 am



Re: من اجل حملة عالمية للدفاع عن مشروع الجزيرة و المناقل

مشاركةبواسطة صديق عبد الهادي في الاثنين فبراير 23, 2009 1:59 pm

الاخ علي
تحية و سلام

بعد الشكر علي المداخلة، اود الاجابة على سؤالك حول الحملة. بما ان مشروع الجزيرة هو رمز للسيادة الوطنية و بما انه قضية وطنية تهم كل السودانيين ليس اهل الجزيرة فقط، فإن الحملة ستكون مفتوح لكل الناس غض النظر عن اتجاهاتهم السياسية او العرقية او الجغرافية طالما انهم مقتنعون بضرورة الحفاظ على مشروع الجزيرة و على حقوق الناس فيه، هذا هو المقياس . فلذلك نحن ندعو كل الناس للوقوف خلف هذه الحملة لاجل انجاحها و الذي هو وقف بيع المشروع في نهاية المطاف و الغاء قانون 2005م الجائر.

لك ودي،،

صديق عبد الهادي.
صديق عبد الهادي
 
مشاركات: 142
اشترك في: الأحد فبراير 22, 2009 11:11 pm



Re: من اجل حملة عالمية للدفاع عن مشروع الجزيرة و المناقل

مشاركةبواسطة مامون محمد الطيب في الثلاثاء فبراير 24, 2009 5:59 am

الأخ صديق

أحي سعيك النشط لإظهار هذا الأمر ونشره على أوسع نطاق ..

نعم كل أهل السودان معنيين بأمر المشروح .. أتفق معك ..لكن أهل الجزيرة هم أهل الوجعة وأولى بقيادة التصدي لمحاولة اعدام المشروع ..

قمت باعادة نشر الدراسة بموقع الإقتصادي السوداني وطلبت نشرها بسودانيزاونلاين لتوسيع مدى النقاش حو ماورد فيهالأن مانحتاجه هو رؤية علمية بديلة موثقة ومتفق عليها من مجموعة من النخب التي تقود هذا العمل ..

أرى أنه سيكون العمل مبتوراً دون أن نضع بديل أو بدائل لماتطرحه الدولة وتقوم به تجاه المشروع أياً كان قولنا فيه دون أن نقدم هذا البديل ..

وفي حالة ركوب الرأس .. نجر عكاكيزنا ولاتثريب علينا إن فعلنا وقتها..
مامون محمد الطيب
 
مشاركات: 13
اشترك في: السبت فبراير 21, 2009 9:52 am



Re: من اجل حملة عالمية للدفاع عن مشروع الجزيرة و المناقل

مشاركةبواسطة صديق عبد الهادي في الأربعاء فبراير 25, 2009 3:59 am

عريضة مزارعي الجزيرة للمستعمر الانجليزي
و
الفرق بين اتحادين

(جريدة اجراس الحرية 24 فبراير 2009م)

Siddiq01@sudaneseeconomist.com صديق عبد الهادي

على وعدنا لقراء عمود "كلام في الاقتصاد" ، خصصنا عمود هذا الاسبوع لنشر النص الكامل للعريضة التي تقدم بها اول اتحاد لمزارعي الجزيرة، الي السكرتير الاداري مستر " جيمس روبرتسون"، في ديسمبر 1953م. و لقد كان رئاسة الاتحاد معقودة، وقتذاك، للشيخ الامين محمد الامين ـ طيب الله ثراه ـ، و السكرتارية للشيخ يوسف احمد المصطفى، و الخزينة للشيخ عباس حمد دفع الله.
و مما حدا بنا لنشر هذه العريضة التاريخية الموسومة، هو موقف الاتحاد الحالي لمزارعي الجزيرة و المناقل، الذي ما زال يحني رأسه، و يغمض عينيه ويلزم صمت القبور، في الوقت الذي تظلل فيه سماء الجزيرة سحابة داكنة تنذر بشرٍ مستطير.
إن إتحاد مزارعي الجزيرة والمناقل، وطيلة تاريخه،كان الاطول قامة ساعة الدفاع عن مصالح عموم اهل الجزيرة، وذلك بالطبع عكس حال الاتحاد الحالي والذي في طريقه، وهو موشحٌ بصمته ذلك، لأن يكون "جنازة بحر" لن يعبأ الناس حتى باستقبالها وقوفاً على ضفاف النيل الازرق، وذلك بئس المصير.

فإلى نص العريضة. (*)
"يا صاحب المعالي:
نحن ـ مزارعي اللجزيرة ـ الذين علي اكتافنا قام اضخم مورد اقتصادي بالسودان، تحملنا من اجله الآلام و الدموع، في صمت وصبر،السنين الطويلة الشاقة، تحملنا فتك البلهارسيا والملاريا وسكتنا علي سياسة التجهيل لابنائنا،والافقار المريع لعائلاتنا،وتحولنا الي عبيد للارض.
من عرقنا ودمنا وكدنا، إمتلأت جيوب الشركة الزراعية البريطانية في الماضي،ثم جاء التأميم المزعوم لنجد انفسنا مرة اخرى، نعيش في نفس الظروف و تنهب اموالنا و ارزاقنا، ويباع إنتاجنا بابخس الاثمان الي الشركات البريطانية، و رغم هذا ما زالت سياسة الاضطهاد و الافقار و التجهيل و التجويع قائمة.
نحن ـ مزارعي الجزيرة ـ قد قررنا بعزم و رجولة ان نبدل احوالنا وان ننبذ الي غير رجعة، سياسة السكوت عن الظلم، و حتى يحدث تغيير اساسي في حياتنا .
إن العالم قد تبدل ولم تعدالسياسة العتيقة ذات كيان في عالم اليوم. فبالامس القريب، عبر الشعب السوداني، بجميع قطاعاته واحزابه وهيئاته، رفض السياسة البريطانية، القائمة علي القهر والبطش..وفي حزم اصرّ ويصر الشعب علي اقتلاع جذور هذه السياسة البريطانية في الثلاث سنوات المقبلة..وبهذا قرر شعبنا ، رفضه لمنهج السياسة البريطانية في السودان.
واليوم يقرر مزارعو الجزيرة، وبغض النظر عن اتجاهاتهم السياسية والطائفية و الاجتماعية، انهم يرفضون رفضاً باتاً السياسة الاقتصادية البريطانية، القائمة على اساس نهب انتاج الجزيرة وسلبه لصالح الشركات البريطانية..ونحن نصر ونكافح لتحقيق اصرارنا على ارجاع جميع حقوقنا وان ننال ثمرة جهودنا كاملة، لرفع مستوانا المعيشي وتعليم ابنائنا، ووقاية عائلاتنا من الامراض الفتاكة، والافلاس المريع ولن نتراجع عن هذا الموقف.

يا صاحب المعالي:
من اجل تحقيق مصالحنا ومطالبنا الديمقراطية الحقة، لجأنا الى الاسلوب الوحيد الذي نملكه، اسلوب توحيد صفوفنا، ومطالبة الحكومة بالاستماع لرأينا، والاستجابة لحقوقنا.. وفعلاً اكتسبنا اول خطوة، بإعتراف حكومتكم بحقنا في التنظيم، ولكن السياسة البريطانية والتي تقوم على اساس حماية مصالحها لا مصالح الاغلبية، هذه السياسة شاءت ان تفرض علينا، دستوراً يزيف من ارادتنا، وينصب في هيئتنا، الشخصيات التي تريدها حكومتكم، لا الشخصيات التي تعبر عن امانينا ورغبتنا..وعلى هذا ظلّ رأينا نحن جمهور المزارعين ـ بعيداً عن أسماع المسئولين وظلت مطالبنا عرضة للاهمال والانحراف.
يا صاحب المعالي:
إن كل ما نهدف اليه هو التعبير عن إرادتنا، ومصالحنا بواسطة هيئة ديمقراطية نظيفة، وقد اولينا الاتحاد القائم الآن ثقتنا، وبنيناه على اكتافنا بالطريقة الديمقراطية الحرة.. وليس هذا الاسلوب بدعة، ولكنه الاسلوب الاجتماعي المتبع في كافة الاقطار. إننا حينما نطالب بالاعتراف باتحادنا، فإنما نطالب بحقنا على المسئولين، ليستمعوا لرأينا ومطالبنا بصفتنا عصب اكبر مشروع إقتصادي في السودان.. والاتحاد يمثل هذه الآراء والمطالبة، ونحن حينما نطلب الاعتراف بإتحادنا فإنما نستند على حقوقنا المكفولة في دستوركم، حسب نص المادة (7) ـ 2، والتي تقر انه لجميع الاشخاص الحق في التعبير عن آرائهم والحق في تأليف الجمعيات والاتحادات في حدود القانون.
يا صاحب المعالي:
إن تعنت المسئولين ازاء اتحادنا هو في الواقع، تحدي لمطالبنا ورغباتنا،ومحاولة سوداء لتحطيم اكبر مشروع اقتصادي في السودان، هو في الواقع خرق لمبادئ دستور الحكم الذاتي، وعدم الاعتراف بها...ومهما يكن الامر فقد قررنا نحن جميع مزارعي الجزيرة ـ ان يُقبل الاتحاد ـ الهيئة الوحيدة التي تتكلم باسمنا وتتعامل لحسابنا..وكل خطوة يخطوها الاتحاد، ستجد منا التأييد التام و الدفاع الجاد..وعندما تقرر هذه الحقائق، فنحن اعلم بالطريق الذي نسلكه.
يا صاحب المعالي:
ليس لنا ما نقول سوى مطالبتنا لكم بالاعتراف بحقوق المزارعين الديمقراطية، واختيارهم لممثليهم بمحض ارادتهم دون اي ضغط او ارهاب.
اعترفوا بحقوق المزارعين الديمقراطية و اتحادهم، وطبقوا احكام الدستور، هذا ما نطلبه.

وتقبلوا إحترامنا."
ـــ إنتهـــــى ـــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(*) العريضة مأخوذة من كتاب الاستاذ كامل محجوب،"تلك الايام"، الجزء الاول صفحة 74ـ 75 ،الناشر دار البلد ـ الخرطوم 1999م.
*ولمتابعة الحملة العالمية للدفاع عن مشروع الجزيرة والمناقل راجعوا موقع "الاقتصادي السوداني" في الانترنت على العنوان التالي/
http://www.sudaneseeconomist.com
صديق عبد الهادي
 
مشاركات: 142
اشترك في: الأحد فبراير 22, 2009 11:11 pm



Re: من اجل حملة عالمية للدفاع عن مشروع الجزيرة و المناقل

مشاركةبواسطة احمد خليل في الأربعاء فبراير 25, 2009 11:18 am

الاخ صديق تحية
طالب منتدى خصخصة مشروع الجزيرة ومالاتها على الاقتصاد السوداني بتاهيل البنيات الاساسية ووصف المتحدثيين الخصخصة بنهب المشروع وفي ذات السيلق اعلان حملة للدفاع عن المشروع كما اكدت الحركة الشعبية وقوفها مع تحالف المزارعيين وخضر المنتدى الذى نظمتة صحيفة اجراس الحرية يوم الاثنين 23 من الشهر الجارى بحضور لفيف من المزارعيين والخبراء الاقتصاديين وعضو من البرلمان السودانى والمجلس التشريعى ولاية الجزيرة والسيد يلسر عرمان نائب الامين العام للحركة الشعبية
احمد خليل
 
مشاركات: 15
اشترك في: الخميس ديسمبر 04, 2008 3:28 pm



Re: من اجل حملة عالمية للدفاع عن مشروع الجزيرة و المناقل

مشاركةبواسطة صديق عبد الهادي في الأربعاء فبراير 25, 2009 10:09 pm

الاستاذ الصحفي و الاقتصادي احمد خليل
تحية و سلام
مرحب بيك و بحضورك في حملة الدفاع عن مشروع الجزيرة و المناقل. في البداية وجودك يمثل اضافة كبيرة للحوار.
للاخوة الاعضاء اود ان اقول بان الاستاذ احمد خليل هو المشرف علي القسم الاقتصادي في جريدة "اجراس الحرية " الغراء. و قلمه بالتاكيد سيضئ العديد من القضايا.
شكراً علي التلخيص المختصر لمنتدى جريدتكم، ونأمل في ان نقرأ ما تمّ طرحه في ذلك المنتدى بشئٍ من التفصيل حتى تعم الفائدة.

مع تحياتي،

صديق.
صديق عبد الهادي
 
مشاركات: 142
اشترك في: الأحد فبراير 22, 2009 11:11 pm



Re: من اجل حملة عالمية للدفاع عن مشروع الجزيرة و المناقل

مشاركةبواسطة علي عبد الرازق في الجمعة فبراير 27, 2009 11:36 am

الاخوة في الحملة
السلام

ما هي خطواتكم القادمة؟ هل لديكم خطة محددة ام ان الموضوع سيكون حواراً فقط في الانترنت؟

تحياتي

علي.
علي عبد الرازق
 
مشاركات: 3
اشترك في: الجمعة فبراير 13, 2009 5:20 pm



Re: من اجل حملة عالمية للدفاع عن مشروع الجزيرة و المناقل

مشاركةبواسطة صديق عبد الهادي في الثلاثاء مارس 03, 2009 2:44 am

الاعزاء
اليكم العمود الاسبوعي

كلام في الاقتصاد

رسالة من رئيس اتحاد مزارعي السودان
وامين مال إتحاد مزارعي الجزيرة والمناقل. (*)

صديق عبد الهادي Siddiq01@gmail.com

توخياً لخلق حوار مسئول ، و ترسيخاً للتقاليد التي ارستها حركة المزارعين بشكلٍ عام و عضدتها حركة المزارعين في مشروع الجزيرة والمناقل ،بشكلٍ خاص، في التعاطي مع القضايا الملحة ، اعرض في عمود هذا الاسبوع للرسالة الموضوعية التي وصلتني من الاخ السيد صلاح المرضي الشيخ رئيس اتحاد مزارعي السودان وامين مال إتحاد مزارعي الجزيرة والمناقل كذلك. فلقد جاءت الرسالة، غض النظر عن الاتفاق او الاختلاف حول ما حوت، في مستوى الموقع القيادي الذي يحتله الرجل في حركة المزارعين، فهي لا تعني، بأي حال من الأحوال، شخصي بحسب ما كتبتُ حول المشروع، بقدر ما انها تبشر بتوفر الامكانية لخلق حوار صادق مسنود بالمعلومة و قائم على احترام الرأى الآخر. وقد كان ان كتبت للسيد صلاح بشأنها في رسالةٍ خاصة قائلاً، "على اية حال ساقوم، و تعميماً للفائدة، بنشر رسالتك في عمودي الاسبوعي "كلام في الاقتصاد" في "جريدة اجراس الحرية"، و ذلك ليس فقط إتباعاً لما تقتضيه امانة الحوار و انما تأكيداً لقناعتي الشخصية بضرورة الكشف للناس و كل الناس حرصنا على، بل والدعوة الى التمسك بالموضوعية، لان الموضوعية تمثل الخطوة الاولى في وجود إختلاف الرؤى المنتج".
فبناءاً عليه، ومن هذا المنطلق، اقدم الدعوة الي كل منْ يهمهم امر مشروع الجزيرة، وخاصة تحالف المزارعين، بالتمعن في هذه الرسالة و طرح رأيهم حولها خاصة و انها تصدر من رجلٍ يتبوء مكاناً رفيعاً في قيادة ااتحاد مزارعي الجزيرة والمناقل، حيث انه يتقلد منصب امين مال الاتحاد الحالي ، بل و فوق ذلك كله فهو الرئيس الحالي لاتحاد مزارعي السودان.

فالي نص الرسالة/

" بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ العزيز صديق
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وأتمنى من الله إن تكونوا بخير وحفظكم الله في غربتكم و وفقكم.
أخي لقد قرأت مقالك علي النيت عن مشروع الجزيرة :
اولا : أن اهتمامك بقضايا مشروع الجزيرة يؤكد وطنية صادقة منك ونبض أنساني عميق وهذا ما أكبرته فيك ومن المؤكد غير هذا الحس الصادق لايوجد دافع لك ..
ثانيا : ما دفعني للرد عليك هو ثقتي بأنه اذا وقفت علي الحقائق سوف يكون النفع منك للمشروع وأهله وللسودان قطعا اكبر ان شاء الله .
ثالثا : هنالك حقائق كثيرة تدل علي التطور الكبير والذي يمثل طفرة في مشروع الجزيرة , تجعل امر معالجة قضايا مشروع الجزيرة وتطوره المنشود أصبح حقيقة واهم هذه القضايا:
1/ألان المساحة المحصولية بالمشروع قد تجاوزت ال 1,700,000 فدان وهذة المساحة لم تزرع في طيلة تاريخ المشروع .
2/ رغم المساحات الزراعية الكبيرة لم تصل تصل المساحات المتأثرة بالعطش 2% وهذا أيضا لم يحدث في تاريخ المشروع رغم أن المساحات السابقة لم تتجاوز المليون فدان , مما يدل علي الطفرة الكبيرة في إدارة المياه
3/ طيلة المواسم الثلاث السابقة تم تريز المزارعين علي زراعة محاصيل الذرة والقمح بمساحة وصلت في الموسم للاثنين معا ال 1,200,000 فدان ونتيجة للتسويق االممتاز الذي قادة اتحاد المزارعين ارتفع دخل المزارع الفرد إلي حوالي 500% (6000 ج للفرد الحد الادني).
4/امر تنمية المشروع وتحديثة الان في الخطوات النهائية وللتنفيذ فقط بصورة حديثة فيها رؤية واضحة حول معالجة المشاكل المزمنة في شبكة المشروع مثل العلاج الجزري لمشاكل الاطماء والحشائش والتعقيدات الفنية في ادارة الشبكة , وان شاء الله بداية التنفيذ خلال هذا الصيف.

5/تمت المعالجة الجذرية في قضية الوحدة الفنية لتقديم الحلول لقضايا المشروع في تلك الجوانب الزراعية والانتاجية والمؤسسية.
6/ تم معالجة قضية التركيبة المحصولية والدورة الزراعية لتصبح وفق معطيات السوق كزراعة للربح
7/تم تنظيم الدعم الحكومي ليكون وفق مطلبات المنتجين (في المواسم السابقة تم الدعم للمدخلات وهذا الموسم للأسعار).
8/تم ترتيب علاقات عالمية للمنتجين في المعلومات وبنا القدرات وترتيب الدراسات الفنية الداعمة لهم وهذا ما لم يحدث سابقا ( ألان المشروع يتمتع بدعم فني من البنك الدولي ومعاهد فرنسي وصينية بالإضافة للجامعات السودانية – أرجو الرجوع ل د سلمان محمد احمد سلمان.


ان شاء الله نتواصل معك ---- وفقك الله ------
اخوك –صلاح الدين المرضي الشيخ
رئيس اتحاد مزارعي السودان
امين مال اتحاد مزارعي الجزيرة والمناقل."
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(*) جريدة اجراس الحرية 3 مارس 2009م.
صديق عبد الهادي
 
مشاركات: 142
اشترك في: الأحد فبراير 22, 2009 11:11 pm



Re: من اجل حملة عالمية للدفاع عن مشروع الجزيرة و المناقل

مشاركةبواسطة omer elamin في الثلاثاء مارس 03, 2009 5:02 am

أطلعت على هذه الرسالة ثم اعدت البصر فيها مثنى وثلاث ورباع ثم اتهمت ذكائي!!
أفيدونا هداكم الله
omer elamin
 
مشاركات: 114
اشترك في: الاثنين فبراير 23, 2009 4:39 am



السابقالتالي

العودة إلى ملتقى الحوار الإقتصادي السوداني

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: Google [Bot] و 1 زائر

cron